team

هل يملك مسيحنا في إسرائيل؟!

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 86
 " كل الكتاب موحي به من الله؛ ونافع للتعليم والتوبيخ ، للتقويم و التأديب الذي في البر "( ٢تي ١٦/٣) " وعندنا الكلمة النبوية و هي أثبت التي تفعلون حسنا إن إنتبهتم إليها كما إلي سراج منير في موضع ...
شاهد
team

تهويد المسيحية؛ وخيانة الإنجيل!‎

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 140
محاولة تهويد المسيحية محاولة قديمة قدم المسيحية ذاتها ؛ يشهد علي ذلك العهد الجديد نفسه و رسالة الرسول بولس الي أهل غلاطيه علي وجه التحديد ؛ و سبب الصراع المستميت لإستعادة المسيحيين الي اليهودية معروف ؛ وهو أن ا...
شاهد
team

مسيح النظام العالمي الجديد!

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 243
ليس إفتئاتا علي أحد؛ بل ما سأحكيه لكم هو تقارير منشورة هنا في أميركا في متناول الجميع ؛ وليس من اللائق بي كخادم للمسيح أن أذكر أسماء الأشخاص وهو  لن يفيد بشئ ؛ فالمهم هو الاحداث والافكار  ؛ فقد أعلن أ...
شاهد
team

الفرقة الناجية والنفخه الجوفاء!

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 150
 لقد كانت كل أسباب الغرور والانتفاخ الأجوف متوفرة بسبب عوامل تاريخية مؤسفة؛ فقد خرجت " الفرقة الناجية المسيحية" من رحم حركة الإصلاح الديني في أوروبا في القرن السادس عشر؛ في مواجهة الكنيسة الكاثوليكي...
شاهد
team

هل يهلك المؤمن؟

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 172
إذا كان المؤمن سيهلك؛ فمن الذي ينبغي أن يخلص ؟! و ما قيمة الايمان وجدواه إذن ؟ أظن أن الحقائق الانجيلية الثابتة لا يختلف عليها إثنان :أن المؤمن هو الانسان المولود من الله "وأما كل الذين قبلوه فأعطاهم سلطا...
شاهد
team

الغالبين و الهاربين من الضيق!‎

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 170
" لتكن أحقاؤكم ممنطقة و سرجكم موقدة؛ وأنتم مثل أناس ينتظرون سيدهم متي يرجع من العرس حتي إذا جاء وفرع يفتحون له للوقت طوبي لاولئك العبيد الذين إذا جاء سيدهم يجدهم ساهرين الحق أقول لكم أنه يتمنطق ويتقدم ويخد...
شاهد
team

قوة الله؛ و حكي اللسان!

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 175
 لاشك أن النوائب الجسام مثل جائحة كورونا؛ قادرة علي الضغط علينا لتخرج أفضل وأسوأ ما فينا؛ كما أنها فرصة لكشف وإكتشاف ما هو مخبوء في أعماقنا و كيف نفكر؛ وربما كان الفارق واضحاً بين أحاديث أهل العلم والسيا...
شاهد
team

الاختطاف وجسد المجد

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 247
"ثم نحن الاحياء الباقين ؛سنخطف جميعًا معهم في السحاب لملاقاة الرب في الهواء و هكذا نكون مع الرب كل حين"(١تس ١٧/٤) " و ظهورك الثاني الآتي من السماوات المخوف المهوب المملؤ مجدا" (القداس الب...
شاهد
team

الفرقة الناجية و الاختطاف!

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 346
لا ألوم علي مارتن لوثر ؛ بل أشكره لأنه أطلق حرية الانسان في قراءة الإنجيل؛ ولكنني ألوم أزمنة الجهل والضعف التي جعلت شهادات كليات مجانية التعليم مؤهلا للأسقفية و الكهنوت! وأعطت الفرصه في ظلام العصور الوسطي أن ...
شاهد
team

إنجيل الغلبة

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 221
الذين عاشوا كل سنين الشباب تحت منهجية عهد ما قبل نعمة العهد الجديد مثلي! يستطيعون أن يدركوا قيمة الدور الذي لعبه مارتن لوثر في التاريخ المسيحي؛ بإعادة إكتشاف إختبار الإيمان بالمسيح ؛ والخلاص به؛ وبعيداً ...
شاهد
team

قصة سيريالية!

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 401
 دعيت لحضور حفل عشاء كبير في واحد من أفخم وأغلي مطاعم نيويورك ؛ ومن ثم فقد كان علي أن أتنكر في شخصية رجل أعمال ثري من رجال البترول والمال في الشرق الاوسط حتي تتسق الحكاية مع ملامحي الفرعونية التي لا يمكن إخفا...
شاهد
team

أسلحة محاربتنا !

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 250
أعرف جيدًا التاريخ و يعرفه معي كل الذين إستناروا بفكر آباء الكنيسة الأولين ؛ أن كنائس المشرق وقعت تحت تأثير و ضغط حادثين تاريخيين كبيرين أوصلانا إلي ما صرنا عليه من فقدان الكثير من جذورنا المسيحيه الاصيلة؛ الحد...
شاهد
team

الحرية والانسان !

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 250
إذا كان الله يحب الانسان كما تبشرون نهاراً و ليلا ؛ وهو علي كل شيء قدير ؛ فلماذا لم يمنع وباء كورونا عن البشرية ؟ ولماذا لم يستجب الله لدعائي وصلواتي من أجل مريضي حتي مات بالكورونا؛ علي الرغم من أنني كنت أ...
شاهد
team

كونوا من الغالبين

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 200
 أتعجب متألمًا من إصرار البعض علي البقاء تحت تأثير وسلطان الموروث اليهودي وذهنية ناموس الجريمة و العقاب في علاقة الله بالانسان بعد أن أعلن لنا المسيح له المجد : "لا أعود أسميكم عبيدا بل أحباء لاني أعلمتك...
شاهد
team

إستعلان أبناء الله!

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 144
  علي الرغم من أنه حق واضح في العهد الجديد ؛ إلا أنه بسبب الضعف الروحي في حياة المؤمنين ؛ صار التعليم عن إستعلان أبناء الله ؛ أمرًا مستغربا أو غير مفهوم ! لكن هذه هي تعبيرات و كلمات الرسول بولس المباشرة ...
شاهد
team

معركة الكنيسة ضد الوحش!

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 251
تعبير الوحش ؛ هو التعبير الذي رمز به سفر الرؤيا للشيطان وهو أيضا إبليس والحية القديمة؛ ولكن ترميز سفر الرؤيا أضاف الي وصفه بالوحش ؛ وصف أجنحته البشرية في معركته ضد المسيح و الكنيسة؛ فهو في (رؤ ١٣) الوحش الصاع...
شاهد
team

إيمان الكلام؛ وبرهان السلطان !

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 227
ليس بمقدوري سوي أن أعلن حق الإنجيل كما إختبرته من خلال منبر كنيسة القديس أثناسيوس؛ دون أن يكون هذا حكما أو تقييما للآخرين! فقد مضي وقت الرهان علي لباقة الإقناع أو جدل ومبارزة الآيات والحجج و صارت المواجهة مع ...
شاهد
team

رذلوا مياة شيلوه !

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 239
لم يكن قد مر وقت يذكر علي تخرجي في الكلية الاكليريكية و تكليفي مع كل دفعتي بالخدمة لمدة عام في إحدي كنائس القاهرة علي سبيل التدريب؛ حتي كانت لي فرصة عميقة للخلوة والصلاة و التأمل في الاسبوع الأخير من صوم الميلا...
شاهد
team

الإيمان، الحقيقة، الوهم!

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 162
واحدة من أهم وأوضح حقائق العهد الجديد و التي هي مختلفة جذريا عن رؤية و فهم العهد القديم ؛ أن إبليس وليس الله ؛ هو ملك الموت و جالبه علي الإنسان؛ لأنه علي حد تعبير القديس أثناسيوس في تجسد الكلمة " أنه هو ال...
شاهد
team

حلم السيطرة

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 190
حلم السيطرة علي البشرية بهدف قمعها وإذلالها هو حلم إبليس القديم قدم التاريخ ؛ والذي تحول إلي واقع بنجاحه في إجتذاب البشر إليه من خلال مغرياته التي تنجح بآن واحد في أن تفصلهم عن النور والحياة الأبدية التي تفيض ا...
شاهد
team

عبيد الأقدار !

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 149
الانطباع السلبي الذي نقل الي الكنيسة المسيحية من المورث اليهودي عن إدارة حياة الانسان علي الارض؛ أن الله هو الفاعل الوحيد المطلق للخير والشر علي السواء؛ والانسان هو دائما المفعول به بالرحمة إذا صلي وصام وسمع ال...
شاهد
team

وعي مغيب !

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 263
لا يزال الناس في مصر بلدي؛ غير شاعرين و غير مقدرين لحجم المصيبة التي ضربت العالم  المسماة كوفيد ١٩ إما غير شاعرين بالمحنة الاقتصادية التي ضربت كبريات الدول ونسبة البطالة التي إرتفعت بصورة مخيفة وهذا راجع...
شاهد
team

هل من منفذ ؟

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 424
كنت أشاهد فيديو لمبشر مسيحي معروف نسبيا ؛ رجل عاقل وتقي؛ وقد وقف أمام الكاميرا يصلي و يأمر بإيمان فيروس كوفيد أن يرحل و يغادر ! و لامانع من وجهة نظر كتابية ولاهوتية أن يفعل هذا؛ فقد صلي رجال الله في الكتاب المق...
شاهد
team

التجربة علي الجبل :

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 30
لنا في فصل إنجيل التجربه علي الجبل عدة محاور مهمه : +أن المسيح له المجد دخل التجربه كإنسان موظفا كل الإمكانات البشرية المتاحة لكل واحد فينا ؛حتي تكون تجربته من الشرير لصالحنا أي إنتصاره فيها لحسابنا ولكي يعطين...
شاهد
team

السامرية !

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 29
 أشاحت السامرية في وجهه ؛ كيف تطلب مني أعطيني لأشرب ؛ وأنت يهودي و أنا امرأة سامرية ؟ ولما أتي تلاميذه تعجبوا أنه يتحدث مع امرأة ! وسامرية ! لكن المسيح كان مصممًا علي أن يهدم إستعلاء الرجل علي المرأة بنفس عزمه...
شاهد
team

من اللعنة الي البركة:

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 36
الذين لم يدرسوا الكتاب المقدس ؛ بالتلمذة لتعليم الآباء ؛ لم يدركوا بعد بالأسف الشديد والحزن العميق عليهم ؛ القاعدة التي تركها لنا آباء الكنيسة ؛ أن نقرأ وندرس ونفهم العهد القديم بعيون العهد الجديد ؛ وإلا فما هو...
شاهد
team

لمن يريد حق الإنجيل :

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 27
الله نور لا ظلمة فيه البتة ؛ غير مُجرب بالشرور؛ ولذا فهو لا يجرب أحد بالشرور ؛ ولكن كل واحد يُجرب إذا إنجذب وإنخدع من شهوته ! الشر لا يحدث بسماح من الله ؛ ولكم بالمعاندة و المقاومة لمشيئة الله؛ يا أورشاليم ياق...
شاهد
team

أنا قد غلبت العالم !

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 32
واحدة من الثوابت الأساسية في بشارة الإنجيل و التي تغيب عن وعي كهنة العهد القديم ؛القائمين في وسطنا تحت ستار خادع بإيمانهم بيسوع المسيح؛ أن إبليس هو رئيس عالم العهد القديم الذي يتشبثون به؛ وليس هو يسوع المسيح رئ...
شاهد
team

غضب الله !

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 46
بداية فإن فهمنا لغضب الله ؛ مرتبط بالأسف بفهمنا التطبيقي لغضب إنسان بشرية ما تحت السقوط؛ وهو نفس النموذج المتدني الذي يتعامل به البشر مع بعضهم ومع أبنائهم حتي يومنا هذا ! وعليه فالسؤال هو : هل إنفعال الغضب في ا...
شاهد
team

ما هي الدينونة ؟

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 39
وحدة الكتاب المقدس معناها وحدة الهدف والموضوع ؛ وهو المسيح؛ فدور الناموس أنه كان مؤدبنا الي المسيح ؛ وهدف كل النبوات هو التنبؤ عن المسيا المنتظر وخلاصه الذي سيجعلنا بنين وبنات يقول الرب القادر علي كل شئ؛وكل الأ...
شاهد
team

حامل النور !

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 68
بالاضافة الي الطوائف المتعددة التي تعبد الشيطان خفية بروح الضلال ؛ فعندنا هنا في أميركا من يعبدونه جهارا نهارا ؛ بل ويتباهون ويتفاخرون به ! ورجوعا الي ( أش ١٢/١٤) "يا زهرة بنت الصبح" ؛ فإنهم يلقبو...
شاهد