Feb 09, 2021 344
980 79

"الختان في الكتاب المقدس"

 

تخبرنا التوراة في ( تك ١٧) أن أبونا إبراهيم أب الآباء؛ قد قبل وصية من الله بأن يختتن؛ وكذلك كل أبنائه ونسله من الذكور.

وبمتابعة الدراسة في شريعة العهد القديم التي أُعطيت بيد موسي النبي؛ نجد أنها تضمنت عدد كبير من الوصايا التي تحافظ علي الصحة العامة والنظافة الشخصية.

وهكذا ندرك بفهم ووعي القصد من وصية ختان الذكور في القديم : النظافة الصحية للإنسان.

وهذا القصد من ختان الذكور؛ أي النظافة الصحية؛ لا ينطبق بأي حال من الأحوال على عملية ختان الإناث التي بالعكس تجلب مضار صحية ونفسية للفتيات وبالتأكيد على صحتها ولياقتها الجنسية!

والتي طبعا لم ترد أيه إشارة إليها في الموروث الديني في الكتاب المقدس إطلاقا!

لذلك نطلب ونهيب بمجالسنا التشريعية؛ إصدار تشريع يحمي بناتنا من هذا الموروث غير المتحضر والضار بصحتهم النفسية والجسدية.