سلسلة مقالات
قراءة العهد القديم بعيون العهد الجديد

team

قراءة العهد القديم بعيون الجديد(١٢)| الفرق بين العهدين

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 353
[هذه السلسلة من المقالات عن إعادة قراءة العهد القديم بعيون وفكر العهد الجديد؛ ليست تكرارًا ولا حوارًا حول سلسلة المقالات التي سبقتها؛ التي برهنت أن ناموس العهد الجديد (روح الحياة القدوس)؛ قد حل محل ناموس العهد ...
شاهد
team

قراءة العهد القديم بعيون الجديد(١١)| البرقع الذي على قلوبهم!

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 239
[هذه السلسلة من المقالات عن إعادة قراءة العهد القديم بعيون وفكر العهد الجديد؛ ليست تكرارًا ولا حوارًا حول سلسلة المقالات التي سبقتها؛ التي برهنت أن ناموس العهد الجديد (روح الحياة القدوس)؛ قد حل محل ناموس العهد ...
شاهد
team

قراءة العهد القديم بعيون الجديد(١٠)| هل القتل والدمار؛ أعمال الله؟!

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 251
[هذه السلسلة من المقالات عن إعادة قراءة العهد القديم بعيون وفكر العهد الجديد؛ ليست تكرارًا ولا حوارًا حول سلسلة المقالات التي سبقتها؛ التي برهنت أن ناموس العهد الجديد (روح الحياة القدوس)؛ قد حل محل ناموس العهد ...
شاهد
team

قراءة العهد القديم بعيون الجديد(٩)| الإنجيل؛ ومؤامرة الخونة؟

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 273
[هذه السلسلة من المقالات عن إعادة قراءة العهد القديم بعيون وفكر العهد الجديد؛ ليست تكرارًا ولا حوارًا حول سلسلة المقالات التي سبقتها؛ التي برهنت أن ناموس العهد الجديد (روح الحياة القدوس)؛ قد حل محل ناموس العهد ...
شاهد
team

قراءة العهد القديم بعيون الجديد(٨) | الحياة قد أُظْهِرَتْ:

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 244
[هذه السلسلة من المقالات عن إعادة قراءة العهد القديم بعيون وفكر العهد الجديد؛ ليست تكرارًا ولا حوارًا حول سلسلة المقالات التي سبقتها؛ التي برهنت أن ناموس العهد الجديد (روح الحياة القدوس)؛ قد حل محل ناموس العهد ...
شاهد
team

قراءة العهد القديم بعيون الجديد(٧) | هل كلمة الله؛ كتاب التناقضات؟

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 299
[هذه السلسلة من المقالات عن إعادة قراءة العهد القديم بعيون وفكر العهد الجديد؛ ليست تكرارًا ولا حوارًا حول سلسلة المقالات التي سبقتها؛ التي برهنت أن ناموس العهد الجديد (روح الحياة القدوس)؛ قد حل محل ناموس العهد ...
شاهد
team

قراءة العهد القديم بعيون الجديد(٦) | هدم الناموس أم تغييره!

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 322
[هذه السلسلة من المقالات عن إعادة قراءة العهد القديم بعيون وفكر العهد الجديد؛ ليست تكرارًا ولا حوارًا حول سلسلة المقالات التي سبقتها؛ التي برهنت أن ناموس العهد الجديد (روح الحياة القدوس)؛ قد حل محل ناموس العهد ...
شاهد
team

قراءة العهد القديم بعيون الجديد(٥)|التأريخ والتشريع والكلمة النبوية

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 255
[هذه السلسلة من المقالات عن إعادة قراءة العهد القديم بعيون وفكر العهد الجديد؛ ليست تكرارًا ولا حوارًا حول سلسلة المقالات التي سبقتها؛ التي برهنت أن ناموس العهد الجديد (روح الحياة القدوس)؛ قد حل محل ناموس العهد ...
شاهد
team

قراءة العهد القديم بعيون الجديد(٤)| الطوفان (تك ٦-٨)

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 504
[هذه السلسلة من المقالات عن إعادة قراءة العهد القديم بعيون وفكر العهد الجديد؛ ليست تكرارًا ولا حوارًا حول سلسلة المقالات التي سبقتها؛ التي برهنت أن ناموس العهد الجديد (روح الحياة القدوس)؛ قد حل محل ناموس العهد ...
شاهد
team

قراءة العهد القديم بعيون الجديد(٣)

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 299
[هذه السلسلة من المقالات عن إعادة قراءة العهد القديم بعيون وفكر العهد الجديد؛ ليست تكرارًا ولا حوارًا حول سلسلة المقالات التي سبقتها؛ التي برهنت أن ناموس العهد الجديد (روح الحياة القدوس)؛ قد حل محل ناموس العهد ...
شاهد
team

قراءة العهد القديم بعيون الجديد (٢)

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 455
[هذه السلسلة من المقالات عن إعادة قراءة العهد القديم بعيون وفكر العهد الجديد؛ ليست تكرارًا ولا حوارًا حول سلسلة المقالات التي سبقتها؛ التي برهنت أن ناموس العهد الجديد (روح الحياة القدوس)؛ قد حل محل ناموس العهد ...
شاهد
team

قراءة القديم بذهن الجديد:

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 286
[هذه السلسلة من المقالات عن إعادة قراءة العهد القديم بعيون وفكر العهد الجديد؛ ليست تكرارًا ولا حوارًا حول سلسلة المقالات التي سبقتها؛ التي برهنت أن ناموس العهد الجديد (روح الحياة القدوس)؛ قد حل محل ناموس العهد ...
شاهد
team

الصهيومسيحية؛ والإنجيل!

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 274
يظن بعض المسيحيين أن تمسكهم بالمساواة بين وحي العهد القديم ووحي العهد الجديد هو نوع من التقوى؛ هذا إذا لم يكونوا من مأجوري الصهيونية العالمية التي تدفع لهم مرتباتهم الشهرية بصفتهم أعضاء تنظيم الصهيونية المسيحية...
شاهد
team

حق الإنجيل؛ للبيع!

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 499
بعد التأكيد على أن كل الكتاب (العهد القديم) موحى به من الله، وأنه نافع للتقويم والتوبيخ الذي في البر، وأنه لم تأت نبوة قط بمشيئة إنسان بل تكلم أناس الله القديسون مسوقين بالروح القدس، وان المسيح له المجد ورسله ا...
شاهد
team

كل الكتاب موحى به:

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 532
مازلت غير قادر على أن أفهم لماذا يصر بعض من يخدمون الإنجيل على التمسك بالموروث اليهودي ومساواته بإنجيل المسيح؟! ثم يتخذون من استشهاد المسيح له المجد بنصوص من العهد القديم برهانًا على هذه المساواة بين القديم وال...
شاهد
team

المكيدة والمخدوعين

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 548
لم يعد نضج العقل الإنساني بعد كل حركات التحرير التي غطت كل أرجاء العالم؛ بقادرٍ على أن يقبل باستبدال قمع وديكتاتورية الحكام الطغاة؛ بالصورة القمعية الدموية للإله التي رسمتها توراة موسى النبي (الأمير الفرعوني ال...
شاهد
team

الموروث اليهودي والإنجيل:

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 350
نجح الموروث اليهودي في تطويق العقل الإنساني بفكرة: أن الخطيئة موجهة إلى الله لأنها تعدٍ على شريعة الله؛ ومن ثم فإنه ينتقم لنفسه من العصاة بكافة أشكال الانتقام؛ بدءًا من الطوفان إنتهاءً بالأمراض؛ مرورًا بسيوف ال...
شاهد
team

المؤامرة؛ على الإنجيل!

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 568
تعليم العهد الجديد بواسطة الرسول بولس واضح ومحدد: أما الآن فقد ظهر بر الله "بدون" الناموس (الذي هو فخر وأساس اليهودية)؛ وعلى الرغم من أن بر الله (أي المسيح) قد ظهر بدون أي حاجة إلى الناموس! فإنه (أي ا...
شاهد
team

الغفران بين العهدين:

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 224
لم أفهم حتى الآن؛ لماذا يحتد ويتنمر البعض ضد "حق الانجيل" دفاعًا عن الناموس الذي كان مؤدبنا إلى المسيح؛ وقد انتهى دوره بمجيء الكامل؛ ومادام هؤلاء الأخوة: مُخَلَصين! فهل نالوا الخلاص بالناموس وعهده الق...
شاهد
team

مقارنة إنجيلية بين العهدين:

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 282
غياب الاستنارة، وفقدان الصلة بلاهوت الكنيسة الأولى، واختراق الصهيونية لكنيسة ولاهوت العصور الوسطى، مع إقناع الناس على غير الحقيقة: أن الكتاب المقدس اليهودي وعهد المسيح الجديد للبشرية: هما كتاب واحد! مع أنهما كت...
شاهد
team

مسيحية الإنجيل وغيرها!

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 397
منذ اليوم الأول لانسلاخ الجماعة المسيحية خارج أُطر الديانة اليهودية كطريق مستقل للعلاقة بين الله والإنسان بيسوع المسيح بدون الشريعة الموسوية وبعيدًا عنها؛ لم يهدأ لليهود بال في محاولة إخضاع الجماعة المسيحية للن...
شاهد
team

شهادة وليس أساسًا!

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 240
كمسيحي: فإن يسوع المسيح وحده هو أساس ومرجعية إيماني وليس كتاب اليهودية المقدس (العهد القديم)؛ وهو وحده الذي رأى الآب ويعرفه لأنه منه (يو٤٦/٦) (يو٢٩/٦)؛ وهو وحي العهد الجديد الكامل الذي نزل من السماء؛ " فَإ...
شاهد
team

يميت ويحي!

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 211
من أسوأ المآسي التي مررت بها في حياتي: أنني كنت أعتقد أنني مسيحيًا؛ كما علمني والدي وكما تأكدت من هذا في الكنيسة، وعشت على هذا النحو كل شبابي المبكر؛ أحاول جاهدًا أن أطيع الإنجيل ووصاياه بكل ما أوتيت من قدرة؛ ل...
شاهد
team

مخدوعون أم مأجورون؟!

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 456
ليس لي أن أصدر حكمًا ولا أن أدين أحدًا؛ فكل الدينونة قد دُفعت إلى الابن؛ ولكنني مأمور ومكلف بالدفاع عن حق الإنجيل (غل٢: ٥) وحق الإنجيل هو: أن الله لم يره أحد قط من أنبياء العهد القديم القديسين، ولا سمع أحد م...
شاهد
team

الفهم؛ ومأساة المخدوعين!

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 289
اقتنع الإنسان بوجود إلهين أحدهما خَيِّر والآخر شرير؛ كحل معقول للصراع العميق في الكون بين الخير والشر؛ لكن الرؤية التوحيدية التي أتت بها اليهودية والتي تمددت إلى المسيحية في قطاعات واسعة: حتمت بأن الله الواحد خ...
شاهد
team

عيشوا بحق الإنجيل

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 217
الرسول بولس الذي كتب الي تلميذه تيموثاوس: "وأنك منذ الطفولية تعرف الكتب المقدسة القادرة أن تحكمك للخلاص، بالإيمان الذي في المسيح يسوع" (٢تي٣: ١٥)، "كل الكتاب موحي به من الله، ونافع للتعليم والتوب...
شاهد
team

تهويد اللاهوت المسيحي:

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 216
ليس بقصد اللوم على أحد؛ ولكن الخلفية التاريخية من لوازم الفهم الصحيح للأمور: الكنيسة الشرقية عمومًا أخذت موقفًا صارمًا من محاولات تهويد المسيحية التي بدأت منذ عصر الرسولي بشهادة رسائل الرسول بولس؛ فرفضت رفضا با...
شاهد
team

جهنم!

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 426
من المفيد أن يتجاوز القارئ المتحضر الفكرة التي انحدرت إلينا من أجيال سابقة عاشت ظروف حضارية مختلفة فيما يخص موقفها من أديان الآخرين: بالرفض أو الإقلال من شأنها؛ وسأعقد المقارنة هنا بين اليهودية والمسيحية كمثال؛...
شاهد
team

كنيسة المسيح؛ ومجمع السنهدرين!

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 404
ستكون مأساة حقيقية إذا ثبت لنا بالواقع العملي والتطبيقي؛ عدم وجود فارق بين اجتماع كنيسة يسوع المسيح واجتماع المعبد (المجمع) اليهودي! قديمًا أو حديثًا. كما أنها ستكون طامة لا تُحتمل إذا كان لا يوجد فارق بين مجمع...
شاهد
team

"بل لأكمل"!

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 223
هل العهد الجديد هو تكملة للعهد القديم بما أن المسيح له المجد قال: ما جئت لأنقض الناموس والأنبياء؛ بل لأكمل؟! مضطر أن أكشف الحقيقة للمسيحي المغرر به من قبل سياسات الصهيونية؛ لاختراق المسيحية وتفكيكها؛ وقد تداوله...
شاهد
team

ماهية الوحي؟

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 238
الوحي في المسيحية وبحَرّفِية نصوص العهد الجديد ليس إملاءً؛ ولكنه: "تكلم أناس الله القديسون (مسوقين) من الروح القدس" وهو مختلف بالقطع عن تعريف الوحي في اليهودية والإسلام؛ وهذا التعريف محددًا كُتِبَ عن ...
شاهد
team

واحدية الإله؛ ومعضلة الشر:

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 274
فيما اقتنع العالم القديم بإلهين: واحد خيّر خالق للأرواح؛ والآخر شرير خالق للشر وللجسد! كحَلٍ لمشكلة الصراع العميق بين الخير والشر في الكون وفي الإنسان نفسه؛ فإن المصريين القدماء تيقنوا من واحدية الإله؛ في هذا ا...
شاهد
team

لاهوت المتناقضات:

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 246
على الرغم من الدور المتميز الذي لعبه مارتن لوثر وحركته الإصلاحية في التغيير والتأثير في حركة التاريخ والكنيسة المسيحية باستعادة الإيمان بالمسيح كأساس وحيد للخلاص بالمسيح؛ إلا أنني أتصور أن لوثر لم يفطن لدور الص...
شاهد
team

هل يسمح الله بالمصائب؟!

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 402
كانت الكنيسة الكاثوليكية في عصر مارتن لوثر؛ تمنع المؤمنين من قراءة الكتاب المقدس؛ حتى يأتي الكاهن لزيارتهم فيقرأ لهم من الكتاب المقدس ويفسر لهم، وكانت حجة الكنيسة هي أن: من فم الكاهن تطلب الشريعة (ملا ٢: ٧) وحت...
شاهد
team

لماذا لا يلحدون؟!

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 410
تابعت المفكر الاقتصادي المتميز الدكتور طلال أبو غزالة وهو يروي بشجاعة وعزة تفاصيل تحول أسرته من مُلَّاك آمنين في أرضهم إلى لاجئين فقراء عند أصدقاء لهم؛ ويحكي بفخر كيف كان يسير على قدميه سيرًا طويلا الي مدرسته؛ ...
شاهد
team

أرجوك: "لا تكن مشيئتك!"

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 474
الأكثرين يجهلون أن مارتن لوثر كان متأثرا في لاهوته بالقديس أثناسيوس، وكان قارئا جيدًا للآباء؛ بل كان لوثر يسعى للعودة بكنيسته إلى الأرثوذكسية الأولى؛ وهذا ليس موضع إعجابي الوحيد بمارتن لوثر؛ بقدر ما أنا معجب بر...
شاهد
team

التاريخ يعيد نفسه!

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 265
عانى الرسول بولس معاناة كبيرة من الأخوة الكذبة الذين لم يذعن بالخضوع لهم ولا ساعة واحدة؛ الذين حاولوا استعادة المسيحيين الي حظيرة الناموس والعهد القديم؛ الذين ما فتئوا يغيرون صورتهم وصوتهم ومداخلهم على مدي التا...
شاهد
team

الآليات الناعمة للتهود!

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 396
الكنيسة الأرثوذكسية الشرقية عندها فهم حاسم للعلاقة بين كنيسة العهد القديم وكنيسة العهد الجديد: أن "الناموس كان مؤدبنا إلى المسيح" وأن المسيح قد جاء؛ ومن ثم فقد حل كهنوت المسيح محل الكهنوت الهاروني؛ وح...
شاهد
team

الكرازة بالتوراة بدلاً من الإنجيل!

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 266
هل أمر المسيح له المجد تلاميذه: أن يكرزوا بالإنجيل؛ أم أن يكرزوا بالعهد القديم؟ المسيح لم يهدم الناموس لأنه ليس هدامًا واستشهد بالتوراة، وعلى هذا النحو سارت الكنيسة المسيحية ورسل المسيح؛ لكن هل أوصى المسيح تلام...
شاهد
team

المقارنة!

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 376
هل يصف سفر أعمال الرسل دفتر أحوال كنيسة أو طائفة ما؛ أم أنها حالة كنيسة يسوع المسيح كما قصدها وكما تحققت بها وفيها وعوده التي وعد بها البشرية في أيام كرازته؛ وقد تحققت على أرض الواقع بواسطة الخليقة الجديدة؛ في ...
شاهد
team

إخماد العقل وتشويه الإنجيل؛

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 391
كانت اليهودية وعهدها القديم واضحة وحاسمة في معالجتها لفكرة علاقة الله بالإنسان؛ فالله (يهوه) إله محتجب: "حقا أنت إله محتجب يا إله إسرائيل" (أش ٤٥: ١٥) ولا يمكن للإنسان أن يراه: "لا يراني الانسان ...
شاهد
team

هل هو التهود أم الغنوسية والتجديف؟!

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 490
قبل أكثر من خمسين عامًا؛ كان كاهنًا شابًا نشطًا في طنطا يقود حملات تبشيرية ساعدت الكثيرين في الحياة المسيحية التقية؛ وكان يختار لمواعظه ومنشوراته عناوين جذابة؛ ومنها رسالة تبشيرية قصيرة؛ وضع لها عنوانًا: "...
شاهد
team

الاختراق الكبير :

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 487
لا أعرف؛ هل كان مارتن لوثر على دراية بالاختراق الماسوني للكنيسة الكاثوليكية أم لا! على الرغم من أن ثورته الاصلاحية تصدت لأحد أخطر روافد هذا الاختراق اليهودي للمسيحية؛ وهو إستدعاء الأعمال إلى جوار...
شاهد
team

الفروق الجوهرية :

المقالات - مقالات الانبا مكسيموس - 494
يجهل الكثيرون تاريخ طباعة الكتاب المقدس ؛ كما وقع الاكثرين تحت تأثير الدعاية التي روجت لها الصهيونية المسيحية؛ من خلال إختراقها للعقل المسيحي الغربي؛ روجت لفكرة خبيثة لتفريغ المسيحية من أساسها بتوظيف عبارة المس...
شاهد